Tuesday, 15/10/2019 | 10:31 UTC+0
Libyan Newswire

شركة لوكهيد مارتن تطرح نظام الدفاع الصاروخي والجوي المتقدم للقيادة والسيطرة يوفر نظرة مسيطرة على ميدان المعركة

حل DIAMONDShield™ دايموند شيلد الفطري التشغيل يدفع قدما بتخطيط المهمة وتنفيذها

واشنطن، 22 تشرين الأول / أكتوبر، 2012 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان / —

استجابة للمتطلبات المتزايدة التعقيد الوطنية والمتعددة الجنسيات للدفاع الجوي والصاروخي المتكامل، طورت شركة “لوكهيد مارتن” Lockheed Martin [رمزها على قائمة سوق الأسهم في نيويورك: LMT] حلا يوفر مستويات جديدة من الأداء لمواجهة التهديدات المتغيرة. فمن خلال ربط بيانات الأسلحة والاستشعار مع قدرات القيادة والسيطرة القائمة على الخارطة المتقدمة، فإن منصة الدفاع الجوي “دايموند شيلد” وDIAMONDShield ™ للقيادة والتحكم توفر للمشغلين مجموعة واسعة من الدعم القائم على القرار البديهي الذي يسمح لهم بتخطيط وتنفيذ مهمات الدفاع الجوي بسرعة أكبر، وبثقة أعلى وتكاليف ملكية مخفضة.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20110419/PH85737LOGO-b

وقال اللفتنانت جنرال بروس رايت، المتقاعد من سلاح الجو الأميركي، نائب الرئيس، سي 4 آي اس آر، قسم العلاقات الحكومية بلوكهيد مارتن، والقائد السابق للقوات الاميركية في اليابان والقائد السابق للقوة الجوية الخامسة في سلاح الطيران الأميركي، إن “منصة الدفاع الجوي دايموند شيلد تقدم قدرة متكاملة غير مسبوقة تمكن القادة والعاملين في مركز العمليات الجوية لتحليل مصادر متعددة من المعلومات بسرعة، ما يمكنهم من اتخاذ قرارات سريعة وفعالة في ما يتعلق بنشر القوات الجوية المقاتلة.”

إن حل منصة الدفاع الجوي دايموند شيلد هو حل فريد من نوعه، لأنه يقدم حلا فائق التقدم يستجيب لمجموعة متنامية من الأسلحة القادرة على إيصال التهديدات من الأرض والجو والمياه والفضاء. ويشتمل النظام على مجموعة من القدرات المتكاملة للدفاع الجوي والصاروخي التي تمكن القوات المقاتلة من إدارة الدورة المستمرة للقيادة والسيطرة، والعمل بسرعة تضاهي سرعة ساحة المعركة. ويتم تقديم الصور في مجموعة من العروض الصورية المثلى الصديقة للمستخدم مع ميزات الاختيار بين صيغ 2D، 3D، و 4D. وفي صميم المنتج توجد بنية حديثة موجهة نحو الخدمة، تمكن التكامل بين أجهزة الاستشعار والأسلحة المطلقة للنار والعمل المشترك مع أوسع مجموعة من الاتصالات التكتيكية وأجهزة الاستشعار والأسلحة والأنظمة القديمة.

وقال كليف سبير، نائب الرئيس لحلول القيادة والسيطرة لأنظمة المعلومات وحلول الدفاع العالمية في لوكهيد مارتن إن “منصة الدفاع الجوي دايموند شيلد تحول القيادة والسيطرة العملياتية لأصول الدفاع الجوي إلى استفادة قصوى وتعاون بين الأصول. لقد جمعنا كل شيء معا لتزويد المستخدمين برؤية متكاملة لساحة المعركة المعقدة.”
وبتطويرها منصة الدفاع الجوي دايموند شيلد، فإن شركة لوكهيد مارتن قد استفادت من سنوات من الخبرة التي حصلت عليها من خلال تطوير نظم مثل نظام القيادة والسيطرة وإدارة المعركة والاتصالات، الذي يجمع بين منظومات الصواريخ الدفاعية البالستية المتعددة الأسلحة، والقيادة والسيطرة الفضائية المتكاملة التي تجمع بين نظام البيانات التي يتم الحصول عليها من أنظمة القيادة والسيطرة لأرصدة سلاح الجو والصاروخي والفضائي الأميركي.
شركة لوكهيد مارتن، التي تتخذ من مدينة باثازدا بولاية ماريلاند مقرا لها، هي شركة أمنية وفضائية عالمية توظف حوالي 120,000 شخص في سائر أنحاء العالم وهي تقوم أساسا بأعمال الأبحاث، التصميم، التطوير، التصنيع، الدمج والإدامة لأنظمة التقنية المتقدمة ومنتجاتها وخدماتها. وأبلغت الشركة عن مبيعات للعام 2011 بلغت 46.5 مليار دولار.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي على الإنترنت: http://www.lockheedmartin.com/us/products/diamondshield.html

-->

POST YOUR COMMENTS