Friday, 15/12/2017 | 11:23 UTC+0
Libyan Newswire

‫مكتب البراءات الأوروبي سيمنح طلب براءة اختراع لشركة ميرك خاصة بتكنولوجيا “كريسبر”

  • طلب البراءة يشمل دمج تسلسل الدي أن أيه الخارجي في كرموزوم الخلايا الحقيقية باستخدام تقنية كريسبر
  • منح طلب براءة مماثل مؤخرا في أستراليا، وطلبات براءة اختراع مماثلة تنتظر الموافقة في بلدان أخرى، وتوقع نتائج إيجابية

دارمستات، ألمانيا، 3 آب/أغسطس، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة ميرك Merck، وهي شركة علوم وتقنية رائدة اليوم أن مكتب براءات الاختراع الأوروبي أصدر “مذكرة نوايا لمنح” براءة لطلب ميرك للحصول على براءة تشمل تقنية كريسبر (CRISPR) التي تستعمل في أسلوب دمج جينومية للخلايا الحقيقية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_to6foo14/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/541207/Merck__Patent_Application.jpg

وسوف توفر هذه البراءة لتكنولوجيا التكامل الجيني، كريسبر، الخاصة بميرك حماية واسعة، ما يعزز من محفظة براءات الاختراع للشركة. وتمت الموافقة على براءة اختراع ذات صلة في أستراليا في حزيران/يونيو 2017. وتتوقع ميرك نتائج إيجابية في بلدان أخرى أيضا، لأن العديد من مكاتب البراءات في جميع أنحاء العالم تعتبر حالة القضايا الأوروبية ذات الصلة على أنها ذات صلة كبيرة بقرارها منح البراءات من لدنها.

وقال أوديت باترا، عضو المجلس التنفيذي لميرك والرئيس التنفيذي، لايف ساينس “هذا قرار هام ومثير من قبل المكتب الأوروبي للبراءات، ونحن نعتبر هذا الإعلان اعترافا بمساهمات ميرك الهامة في مجال تعديل الجينوم. وتوفر هذه البراءة الحماية لتكنولوجيا كريسبر لدينا، وهي التي سوف تعطي العلماء القدرة على دفع خيارات العلاج لأصعب التحديات الطبية التي نواجهها اليوم.”

ومع تقنية التكامل الجيني كريسبر من ميرك، يمكن للعلماء استبدال طفرة ذات علاقة بمرض معين بتسلسل مفيد أو وظيفي – وهي طريقة هامة لخلق نماذج للمرض والعلاج الجيني. ويمكن للعلماء أيضا استخدام الطريقة لادخال الجينات المحورة لتمكين البحوث الأساسية، وذلك باستخدام التكنولوجيا لتسمية البروتينات الذاتية للتتبع البصري داخل الخلايا، على سبيل المثال.

وطلب البراءة هذا هو واحد من طلبات عديدة للبراءة لتقنية كريسبر تقدمت بها ميرك منذ العام 2012. في أيار/مايو 2017، طرحت ميرك طريقة بديلة لتعديل الجينوم تدعى بروكسي-كريسبر. وعلى عكس الأنظمة الأخرى، تسمح تقنية بروكسي-كريسبر بقطع مواقع خلايا لم يمكن الوصول إليها ممكنا سابقا، مما يجعل كريسبر أكثر كفاءة ومرونة وتحديدا، ما يمنح الباحثين المزيد من الخيارات التجريبية.

ميرك، بتاريخها البالغ 14 عاما في مجال تعديل الجينوم، كانت أول شركة تقدم جزيئات حيوية مخصصة على الصعيد العالمي لتعديل الجينوم (تارجتورن مجموعة 2 الموجهة من آر أن أيه وكمبوزر الزينك ونواة الإصبع)، مما يقود إلى اعتماد واسع النطاق من قبل الباحثين. وبالتعاون مع معهد ويلكوم ترست سانجر، كانت ميرك أيضا أول شركة تصنع مكتبات كريسبر المنتشرة التي تغطي الجينوم البشري بأكمله، مما يسمح للباحثين باستكشاف المزيد من الأسئلة حول المرض وتطوير العلاجات بشكل أسرع. ويعتبر توفر مكتبات كريسبر المتطورة تقدما هاما في تعديل الجينوم ويعزز مكانة الشركة القيادية.

وتدعم الشركة أيضا تطوير العلاجات القائمة على الجينات والخلايا وتصنع الناقلات الفيروسية، بالإضافة إلى إجراء البحوث الأساسية لتعديل الجينوم. في عام 2016، أطلقت ميرك مبادرة لتعزيز البحوث في طرائق العلاج الجديدة، من تحرير الجينوم لتصنيع الطب الجيني، من خلال فريق متخصص وموارد معززة. ويزيد هذا المشروع من التزام الشركة بمجال تحرير الجينوم.

يتم توزيع جميع البيانات الصحفية لميرك عن طريق البريد الإلكتروني في الوقت الذي تكون فيه موجودة على الموقع الإلكتروني لشركة ميرك. يرجى زيارة www.merckgroup.com/subscribe للتسجيل عبر الإنترنت، تغيير اختيارك أو وقف هذه الخدمة.

نبذة حول شركة ميرك

ميرك هي شركة رائدة في مجال العلوم والتكنولوجيا في مواد الرعاية الصحية وعلوم الحياة والأداء. ويعمل حوالي 50,000 موظف في الشركة لتطوير التقنيات التي تعمل على تحسين وتعزيز الحياة – من العلاجات الصيدلانية البيولوجية لعلاج السرطان أو مرض التصلب المتعدد، والأنظمة المتطورة للبحث والإنتاج العلمي، إلى البلورات السائلة للهواتف الذكية وأجهزة تلفزيون أل سي دي. وفي عام 2016، بلغت عائدات مبيعات شركة ميرك 15 مليار يورو في 66 بلدا.

وإذ تأسست في العام 1668، فإن شركة ميرك تعتبر أقدم شركة دوائية وكيميائية في العالم. ولا تزال العائلة المؤسسة للشركة هي المالك الرئيسي لمجموعة شركات ميرك المدرجة في البورصة. وتملك الشركة الحقوق العالمية لاسم ميرك وعلامتها التجارية. والاستثناءات الوحيدة هي الولايات المتحدة وكندا، حيث تعمل الشركة باسم إي أم دي سيرونو، مليبوروسيغما وإي أم دي بيرفورمنس ماتيريالز.

Tags:
-->
   
   

We share news on our website despite being worried about its size, means that we do not differentiate in news whether it is a small or any big news. Each news that is affecting people’s lives has to be published and discussed in different forums. With this state of mind, we share news on our website, because our ultimate goal is to witness that concerned authorities taking notice of the issue which has been raised in the shape of news on our website.

Read More!

Monthly Archives