Tuesday, 11/8/2020 | 6:29 UTC+0
Libyan Newswire

‫الإيكونوميست: برنامج جنسية الدومينيكا مقابل الاستثمار هو “تغيير للحياة”

 لندن، 10 يوليو 2020 /PRNewswire/ —  يبحث رجال الأعمال والعائلات ممن تفرض عليهم جنسياتهم قيودًا في العمل والحياة العائلية عن حلول بديلة لهذه المُعضلة. وفي مقال حديث نشرته الإيكونوميست كُشف النقاب عن حالات للعديد من المواطنين الأفارقة ممن فضلوا اختيار الجنسية الكاريبية على غيرها من الجنسيات بفضل تجاربهم ويُسر الإجراءات وسلاستها. ويقول أحد الحاصلين على الجنسية إن حصوله على الجنسية الاقتصادية لاتحاد كومنولث الدومينيكا كان سببًا في “تغيير حياته”.

إذ تتمتع دومينيكا بأفضل برنامج للمواطنة مقابل الاستثمار في العالم، وقد تأسس هذا البرنامج في عام 1993. وتأتي هذه الأفضلية وفقًا للإصدارات الثلاثة الماضية المتتالية لمؤشر المواطنة مقابل الاستثمار الذي تصدره سنويًا مجلة إدارة الثروات المُتخصصة (PWM) الصادرة عن صحيفة فاينانشيال تايمز. تتفوق دومينيكا في جوانب الشفافية والنزاهة والتأثير التحولي على السكان الأصليين.

وكتبت الإيكونوميست أن “إحدى الطرق لتقليل الطلب على جواز السفر الثاني هي تسهيل زيارة الأفارقة للدول الغنية وعملهم بها.” كما يخلص المقال إلى أنه “حتى ذلك الحين، فلربما يكون الرهان الأفضل هو الاحتذاء برجل أعمال نيجيري آخر حصل مؤخرًا على جواز سفر من دومينيكا وأعلنها مدوية : ‘إنه مُغيّر للحياة’.”

إن الحصول على جواز سفر هو عملية منفصلة عن برنامج المواطنة مقابل الاستثمار. تتمتع جنسية دومينيكا بقيمة تتجاوز إتاحة الفرصة للتنقل على مستوى العالم. فهذه الجزيرة عضو في الكومنولث وذات طبيعة مُسالمة وديمقراطية معاصرة، ولديها مؤسسات حكومية قوية واقتصاد يرتكز على المرونة.

كما تحدثت مجلة “fDI Intelligence” الصادرة عن صحيفة فينانشيال تايمز- عن دومينيكا ووصفتها بأنها ستكون واحدة من أفضل 20 وجهة في المستقبل. تزدهر صناعة السياحة البيئية في دومينيكا بوصفها “جزيرة الطبيعة في منطقة الكاريبي”، ويوفر برنامج المواطنة مقابل الاستثمار الفرصة لامتلاك أسهم في بعض هذه الفنادق. لذلك يستطيع المتقدمون الذين اجتازوا الفحص اختيار أحد المنتجعات الفاخرة المنتقاة وضخ استثمار مؤهل بما لا يقل عن 200 ألف دولار أمريكي. ويشمل ذلك الفنادق المميزة والناجحة بالفعل مثل Jungle Bay و Secret Bay ؛ أو سلاسل المنتجعات التي تحمل علامات تجارية عالمية مثل Anichi التابع لماريوت أو Tranquility Beach التابع لهيلتون. أما أحدث مشروع حصل على اعتماد برنامج المواطنة مقابل الاستثمار فهو منتجع وسبا Sanctuary Rainforest Eco. كما يستطيع المتقدمون للبرنامج -بدلاً من ذلك- التبرع لمرة واحدة بقيمة لا تقل عن 100 ألف دولار أمريكي لصندوق التنويع الاقتصادي.

ورغم أن متطلبات البرنامج تمثل واحدة من أكثر الاستثمارات المؤهلة ميسورة التكلفة، كما أنه لا يفرض متطلبات خاصة بالزيارة أو اللغة أو الإقامة، فهو يعادل ذلك بإجراءات فحوص التدقيق الواجبة الصارمة. وبهذه الطريقة يحافظ البرنامج على متطلبات الأمن والسلامة للدولة ولشركائها الخارجيين. علاوة على ذلك، فإن اجتياز إجراءات التدقيق الواجبة الصارمة لدومينيكا يمنح المواطنين الاقتصاديين شعورًا بالاطمئنان إلى أنهم قد حصلوا على وضع مستقر مدى الحياة ويمكن الاستمتاع به لأجيال عديدة.

مسؤول الاتصال: pr@csglobalpartners.com www.csglobalpartners.com

Tags:
-->