Thursday, 12/12/2019 | 6:25 UTC+0
Libyan Newswire

محفزة بمبادرة “حزام واحد، طريق واحد” الصينية، مقاطعة نينغشيا تطلق تعاونا دوليا في صناعة الأغذية الحلال

ينشوان، الصين، 31 تموز/يوليو، 2015 / بي آر نيوزواير  — انطلقت حلقة العمل الصينية الماليزية للأغذية الحلال وتراخيص الإمدادات الإسلامية والتعاون الصناعي، وهو حدث ينظمه مكتب صادرات منطقة نينغشيا هوي الذاتية الحكم وتشارك فيه العديد من الوكالات الحكومية ويتم عقده تحت رعاية حوار “حزام واحد، طريق واحد” الصيني الماليزي، انطلق في بكين يوم 15 تموز/يوليو، 2015. وقد حضر الحدث رئيس الرابطة الماليزية الصينية ووزير المواصلات الماليزي لياو جونغلاي ونائب رئيس منطقة نينغشيا هوي الذاتية الحكم وانغ هيشان. واتفق الطرفان على تعزيز التعاون بينهما في المجالات التالية:

  • انتاج وتصنيع لحوم البقر ولحم الضأن الحلال.

  • بناء العلامات التجارية الغذائية الحلال.

  • الاعتراف المتبادل بشهادات الطرفين.

  • بناء المجمعات الصناعية الحلال.

  • تنمية الموارد الصناعية الحلال.

وكجزء من مبادرة “حزام واحد، طربق واحد” الصينة، حققت نينغشيا القدر الأكبر من كونها منطقة الحكم الذاتي القومية الوحيدة في هوي على مستوى المقاطعات في الصين، بتعزيزها العلاقات مع الدول العربية وكذلك مع الدول والمناطق الإسلامية حول العالم. وتعتقد نينغشيا أن مساعدة صناعة الحلال لديها على النمو هو أمر مهم لخططها لتطوير التجارة مع الدول الغربية وأن تصبح محطة جديرة بالاهتمام لرجال الأعمال المسافرين على طريق الحرير الجديد. والحكومة لا تدخر جهدا، إذ تقوم ببناء مناطق تصنيع الأغذية والإمدادات الغذائية الإسلامية الحلال التي تلبي المعايير الوطنية، مع جعل مجمع وو تشونغ الصناعي للأغذية الحلال كمركز. ومع وجود 218 شركة في المجمع، فقد وصلت القيمة الإجمالية للناتج الصناعي للمجمع 15 مليار يوان ويتوقع أن يصل إلى 60 مليار يوان في العام 2020.

وقد أكدت حكومة نينغشيا أيضا أهمية إصدار تراخيص الأغذية الحلال. ففي وقت مبكر من العام 2008 أنشأت حكومة نينغشيا مركز تراخيص للأغذية الحلال على مستوى المقاطعة. وفي أيلول/سبتمبر 2014، تمت الموافقة على المركز من قبل إدارة التراخيص والاعتماد الصينية باعتباره هيئة للتصديق على الغذاء، وهو كان الأول من نوعه في الصين. وقد مثل هذا الإنجاز التأسيس الرسمي لنظام صيني لإصدار الشهادات الخاصة بالأغذية. ولدى المركز حاليا اتفاقيات اعتراف متبادل بالشهادات مع  15 وكالة في 12 بلدا، بما فيها المملكة العربية السعودية ومصر وقطر، ووقعت مذكرات تعاون خاصة بالاعتراف المتبادل بالشهادات مع وكالات أخرى في روسيا وسنغافورة وغيرهما.

ومقارنة مع بقية الصين، فإن نينغشيا هي في وضع فريد لتطوير صناعة الأغذية الحلال لديها. ويقول وانغ هيشان إنه سيتم عقد المعرض الصيني العربي يوم 10 أيلول/سبتمبر 2015 في نينغشيا، وتتوقع نينغشيا أن تشارك فيه بنشاط شركات من الدول العربية وغيرها من المناطق الإسلامية الأخرى.

Tags:
-->