Saturday, 21/9/2019 | 7:10 UTC+0
Libyan Newswire

حسب سي إس جلوبال بارتنرز: سانت كيتس ونيفيس تسعى إلى ترسيخ نزاهة برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار

لندن، 7 فبراير / شباط، 2019 /PRNewswire/ —

في 6 فبراير / شباط، 2019، أصدرت حكومة سانت كيتس ونيفيس نشرة صحفية تعلن عن إضافة مكون تأمين جديد إلى برنامجها لنيل المواطنة عن طريق الاستثمار Citizenship by Investment (CBI) Programme. حيث سيتم إضافة البصمة الإليكترونية للأصابع كمكون جديد من إجراءات التقصي اللازم التي تتسم في حد ذاتها بأنها شاملة فعليًا والتي يتم تطبيقها على المتقدمين للبرنامج. وقد حازت هذه الإجراءات على الإشادة المتكررة من الخبراء في هذا المجال نظرا لصلابتها، وستكون سانت كيتس ونيفيس الولاية القضائية الوحيدة في دول الكاريبي ممن لديها برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار والتي تطبق نظام البصمة الإليكترونية للأصابع. وتمثل هذه الإضافة التزام الفيدرالية ببرنامج يرتكز على النزاهة.

وقد دشن برنامج سانت كيتس ونيفيس عام 1984 ويعد واحدًا من أنجح البرامج في هذا القطاع. حيث يتيح البرنامج لمن ينشدون الحصول على جنسية اقتصادية نيل جنسية ثانية مقابل الاستثمار في صندوق التنمية الاقتصادي ألا وهو صندوق النمو المستدام ‘Sustainable Growth Fund’. وسيكون هذا التحرك الحكومي لتعزيز نزاهة البرنامج أمرًا مهمًا ليس فقط للوضع الدولي للدولة ولكن أيضًا للسمعة الشخصية للمتقدمين. وفي غالب الأحوال، يكون المواطنون الاقتصاديون رجال أعمال أصحاب استثمارات وبالنسبة لهم، السمعة الاقتصادية القوية من الأهمية بمكان. ومن خلال تقوية الإجراءات الأمنية، ستكون سانت كيتس ونيفيس قادرة على الحماية الأفضل لسمعة المتقدمين الفائزين.

وقد أعلن الخبر في فعالية حديثة متعلقة بالجنسية recent citizenship event عقدت في دبي واستضافها معالي وزير الشئون الخارجية مارك برانتلي Mark Brantley””. وقد حضر الفعالية وكلاء ومواطنو برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار والوزير برانتلي يرافقه المحامي العام فينسنت بايرون جونيور “Vincent Byron Jr.” ورئيس وحدة المواطنة عن طريق الاستثمار ليس خان “Les Khan”. وقد أفصح السيد / خان أنه قد تم بالفعل وضع الإطار التشريعي الضروري لإدراج البيانات البيومترية. وأضاف قائلاً “ينظر العملاء إلى هذه الإضافة الجديدة بصورة إيجابية لأنهم مهتمون أيضًا أننا نحصل على أفضل الأفراد وأننا لا ندخل أفرادًا مشبوهين في برنامجنا. وهذا أمر من الأهمية بمكان في هذه المنطقة، وخصوصًا بسبب إمكانية وجود أنشطة تمويل إرهاب أو إرهابيين، ومن ثم يحب علينا التزام الحذر التام.”

كما استغل الوزير برانتلي الفرصة للتهوين من شأن المخاوف التي تتعلق بالخصومات غير المصرح بها على الخيار العقاري المضمن في البرنامج والتي ظهرت على الملأ خلال العام الماضي. كما أضاف أنهم بصدد إجراء تحريات شرطة كاملة وأن الحكومة ترغب في إيقاع العدالة على أولئك المسئولين.

إن سي إس جلوبال بارتنرز “CS Global Partners” مؤسسة استشارية قانونية دولية وقد كلفت من قبل الحكومة في الترويج لبرنامج سانت كيتس ونيفيس للمواطنة عن طريق الاستثمار.

المصدر: CS Global Partners

Tags:
-->