Monday, 14/10/2019 | 10:15 UTC+0
Libyan Newswire

جلفار تعلن دعمها لقطاع الرعاية الصحية في زيمبابوي

  • شركة الصناعة الدوائية تزور الدولة الأفريقية كجزء من الوفد الإماراتي
  • “نظام الرعاية الصحية في حالة حرجة” بحسب مدير الشركة لمنطقة إفريقيا
  • تم عقد اجتماعات مع رئيس الدولة والشركات المحلية
  • جاءت الزيارة في أعقاب الدمار الذي تسبب به إعصار إيداي

3 أبريل 2019، رأس الخيمة (الإمارات العربية المتّحدة) – تعهدت جلفار، إحدى أكبر شركات تصنيع الأدوية في الشرق الأوسط وإفريقيا، بدعم حكومة زيمبابوي بهدف تعزيز قطاع الرعاية الصحية في البلاد، بعد أيام من العاصفة المدارية المدمرة “إيداي”.

جاء هذا الإعلان خلال زيارة قامت بها شركة الأدوية الإماراتية للدولة الإفريقية في إطار زيارة الوفد الإماراتي إلى زيمبابوي الشهر الماضي. وقام الوفد، برفقة شركة أبوظبي للخدمات الصحية (SEHA)، بجولة في هراري كما التقى برئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا، بالإضافة إلى وزير الصحة ورعاية الطفل في البلاد، عوبديا مويو.

ذلك، وتم عقد اجتماعات أيضاً مع ممثلين عن شركات الأدوية المحلية ناتفارم NatPharm وكابس CAPs حيث التزمت جلفار بدعم سوق الأدوية المحلي وعرضت تزويد الدولة بالأدوية ودعم الإنتاج المحلي. تمّ تنظيم الرحلة بعد أسبوع واحد فقط من إعصار إيداي الذي ضرب جنوب إفريقيا، وهو يُعدّ واحدة من أكثر العواصف المدمرة التي ضربت القارة منذ عقود.

وتجدر الإشارة إلى أنّ نظام تقديم الخدمات الصحية في زيمبابوي يواجه تحديات كبيرة خلال العقدين الماضيين، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى الأزمة الاقتصادية. إضافة إلى ذلك الدولة بحاجة ملحّة إلى الخدمات الصحية الأساسية والأدوية.

وصرّح الدكتور جاك سفاريان، مدير جلفار لمنطقة إفريقيا، قائلاً: “تتطلّع الشركة إلى تعزيز حضورها  الراسخ أصلاً في إفريقيا من خلال إنشاء علاقات جديدة ذات قيمة مضافة ومن شأنها أن تساعد في توفير حلول رعاية صحية بأسعار معقولة للعائلات عبر كامل مساحة زيمبابوي.”

وأضاف الدكتور سفاريان قائلاً: “إنّ نظام الرعاية الصحية في زيمبابوي في حالة حرجة ويحتاج إلى دعم عاجل، ولاسيما من خلال توفير الأدوية.”

واختتم سفاريان بالقول: “بصفتها واحدة من أكبر الشركات المتخصصة بالصناعات الدوائية في المنطقة، ونحن ناشطون بشكل فعال في إفريقيا كما نتمتّع بمكانة ممتازة تخوّلنا تقديم الدعم اللازم لحكومة زيمبابوي من خلال توفير الوصول إلى الأدوية المنقذة للحياة بأسعار معقولة. نرى أيضاً العديد من الفرص الممكنة على صعيدي التوزيع والإنتاج المحلي ونأمل أن ننجز الاتفاقات مع ناتفارم NatPharm للاستيراد وكابس CAPs للإنتاج المحلي عما قريب.”

لمحة عن شركة الخليج للصناعات الدوائية – “جلفار”

تُعدّ شركة الخليج للصناعات الدوائية – “جلفار”، التي تأسست عام 1980 بتوجيه من سمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي، أكبر شركة مُصنّعة للأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويضمّ فريق عملها 5,000 شخص وتُوزّع مجموعة واسعة من المنتجات لأكثر من 50 دولة في خمسة قارات حول العالم.

وتتمحور أعمال “جلفار” حول ثلاث وحداتٍ رئيسية تشمل حلول علاج مرض السكري، والأدوية العامة، وقسم المستهليكن “جلفار لايف”. وتستهدف الحافظة الواسعة لمنتجات الشركة قطاعات علاجية رئيسية تتضمن العناية بالأسرة وأمراض المعدة وإدارة الألم والجروح والمضادات الحيوية وأدوية علاج القلب والأوعية الدموية والاستقلاب.

وتحظى “جلفار” بـ16 منشأة حاصلة على اعتماد دولي في أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، حيث تنتج أكثر من مليون عبوة دواء يوميّاً بما في ذلك حبوب الدواء والشرابات والمحاليل الطبية المعلقة والكريمات والحقن. وفي عام 2012، غدت “جلفار” أحد أكبر منتجي الأنسولين عبر وحدة إنتاج التقنيات الحيوية الخاصة بها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: www.julphar.net

لاستفسارات وسائل الإعلام، يرجى التواصل مع:

كريس جووارد
“جلفار”
الاتصالات المؤسسية
هاتف: 97172461461+
جوال: 971582633997+
البريد الإلكتروني: chris.goward@julphar.net

Tags:
-->