ضمت دفعة هذا العام 101 من الخريجين والخريجات القادرين على ترسيخ الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي من حيث الأبحاث والتطوير وطرح التطبيقات التجارية، لتكون الإمارات مركزاً لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في الجنوب العالمي

MBZUAI Class of 2024 hat throw moment 240606
MBZUAI Class of 2024 hat throw moment 240606

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة, June 07, 2024 (GLOBE NEWSWIRE) — شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، يوم  6 يونيو الجاري، حفل تخريج دفعة عام 2024 من جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وهي الدفعة الثالثة والأكبر منذ تأسيس الجامعة. وضمت الدفعة 101 خريج وخريجة من 22 دولة حصلوا على شهادتي الدكتوراه والماجستير في الرؤية الحاسوبية وتعلّم الآلة ومعالجة اللغات الطبيعية.

وقد أقيم الحفل في أبوظبي بحضور معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وكل من السيد/ (الاسم)، والسيد/ (الاسم) والسيد/ (الاسم) والسيد/ (الاسم)، ونخبة من كبار الشخصيات.

وخلال كلمته، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: لقد شجعت السياسات الحكومية في الدولة على تعزيز الذكاء الاصطناعي حتى قبل أن تدرك العديد من الدول الأخرى الإمكانات التي يتمتع بها. إذ ساهمت هذه السياسات في نجاح شركات مثل “جي 42”، ونماذج لغوية كبيرة مثل “فالكون”. بالتالي، فإن دولة الإمارات تعمل على إنشاء منظومة عالمية المستوى للمواهب وريادة الأعمال في مجال الذكاء الاصطناعي، إذ تستقطب الاستثمارات الهائلة من الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا، مثل مايكروسوفت، لتعزز مكانتها كمركز للابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته.

وأكمل معالي الدكتور كلمته عبر تسليط الضوء على نمو الذكاء الاصطناعي الذي يُعتبر أحد الاتجاهات الثلاثة الكبرى التي تشكّل معالم المستقبل، إلى جانب الوتيرة السريعة لتحوّل الطاقة، وصعود الأسواق الناشئة في الجنوب العالمي، فتوجه إلى الخريجين قائلاً: “أنتم تتمتعون بمهارات تتيح لكم التوصل إلى حلول لمجموعة من المشاكل الملحّة التي يواجهها العالم. في الواقع، لنتمكن من تحقيق الأهداف الطموحة لاتفاق الإمارات التاريخي الذي تم التوصل إليه خلال مؤتمر كوب 28 الذي عُقد في ديسمبر 2023 في دبي، لابد من الاعتماد على الذكاء الاصطناعي.”

الجدير بالذكر أن الحفل شمل تخريج الدفعة الأولى من طلاب الدكتوراه في تعلّم الآلة، إلى جانب طلاب الماجستير الذين تخصص 55 منهم في تعلّم الآلة، و28 في الرؤية الحاسوبية، و12 في معالجة اللغات الطبيعية. وضمت الدفعة خريجين من 22 جنسية شملت كندا، والمملكة المتحدة، وفرنسا، والهند، ومصر، وباكستان، وسريلانكا.

من جهته، قال البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي والبروفيسور الجامعي، في كلمته: “خريجو جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي لعام 2024 هم رواد المستقبل في مجالات التكنولوجيا والابتكار والإبداع، وهم مؤهلون لتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم وإحداث تحولات جذرية في العالم. فهم ينطلقون اليوم في مسيرتهم بعد أن اكتسبوا المعرفة والمهارات اللازمة، وأدركوا أهمية الفرصة المتاحة أمامهم، ألا وهي فرصة تشكيل معالم مستقبلٍ يكون فيه الذكاء الاصطناعي في خدمة الإنسانية، في إطار أسمى المعايير الأخلاقية. كما أنهم على أتم الاستعداد لإيجاد حلول لأكبر التحديات التي تواجه عالمنا اليوم.

وتجدر الإشارة إلى أن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي أصبحت، في غضون خمس سنوات فقط منذ تأسيسها، من بين أفضل 100 جامعة في العالم في مجال علوم الحاسوب، كما صُنِّفت ضمن أفضل 20 جامعة متخصصة في مجالات الذكاء الاصطناعي، والرؤية الحاسوبية، وتعلّم الآلة، ومعالجة اللغات الطبيعية، وعلم الروبوتات، على مستوى العالم وفق تصنيفات (CSRankings).

للاستعلامات الصحفية، يرجى التواصل مع:
أيمي روجرز، خبيرة أولى في قسم التواصل في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي
media@mbzuai.ac.ae

روجر فيلد/آية حسن
واليس للعلاقات العامة

mbzuai@wallispr.com

للصورة عالية الجودة، الجاء الضغط على:

https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/bdfc68d2-c10f-449c-85d5-dd39d3b960bd/ar

GlobeNewswire Distribution ID1000965139