Wednesday, 23/10/2019 | 3:30 UTC+0
Libyan Newswire

اول منتدى اقتصادي فرانكوفوني لدفع نمو فضاء اقتصادي واعد

دكار، السنغال، في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني/ 2014 / بي آر نيوز واير — لى مدار يومي 1 و 2 ديسمبر/ كانون الأول/ 2014، في المركز الدولي للمؤتمرات بدكار (CICD) السنغال.

يعقد أول منتدى اقتصادي فرانكوفوني في الأول والثاني من شهر ديسمبر/ كانون الأول 2014 في دكار حيث يجتمع صانعو القرارات السياسية والاقتصادية من القارات الخمس في المركز الدولي للمؤتمرات بدكار (CICD)، السنغال عقب يوم من اختتام القمة الخامسة عشرة للدول الفرانكوفونية.

وعلى مدار اليومين، يناقش صناع القرار التدابير الاقتصادية والقانونية، واستراتيجيات الاستثمار، والمشاريع التي سوف تساعد على تحويل الفرانكوفونية إلى مولد للنمو الاقتصادي المستدام.

ومن بين المتحدثين المتوقع القاؤهم كلمة في المنتدي:
- جاك أتالي، رئيس  PlaNet Finance
- كريم باينا، رئيس  JET4YOU
-نيكولاس بافارز، شريك في شركة جيبسون، دون&كراتشر ذات المسؤولية المحدودة Gibson, Dunn & Crutcher LLP
- تييري بريتون، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة أتوس ATOS ، وزير الاقتصاد والمالية والصناعة الفرنسي السابق.
- نيكولا بوسارد، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك ل  SkilledAfricans.com
- ابراهيم شيخ ديونج ، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة أفريقيا للاستشارات والتجارة Africa Consulting and Trading
- مختار ديوب، نائب رئيس البنك الدولي لمكتب منطقة أفريقيا
- جان لويس إكرا، رئيس  Afreximbank
- أمينة جيربا،رئيسة  Afrique Expansion
- موسى سيك سو عن  PANAAC-Pan African Agribusiness and Agro-Industry Consortium
- مصطفى سو، مدير  IEIC Afrique Islamic Development Bank
- كريم سي، مؤسس  JokkoLabs
- فريد طوبال، اقتصادي، مستشار لCEPII، أستاذ في  EcoleNormaleSuperieure de Cachan يهدف هذا المنتدى إلى إقامة شراكات قوية بين المستثمرين من العالم الفرنكوفوني وجميع أنحاء العالم، وعلي رأسها الشراكات في القطاعات الإنتاجية ، وتفضيل المشاريع التي ستولد فرص عمل وتساعد في التنمية البشرية.

الهدف هو زيادة دور الدول الفرنكوفونية من خلال تسليط الضوء على المزايا والإمكانيات والفرص الاستثمارية في هذا المجتمع، الذي يبلغ اجمال الناتج المحلى لأعضائها ال 57 ما يقدر ب 200ر7 مليار دولار.

سيقوم المشاركون بتقييم مشاريع وبرامج اقتصادية جديدة في الدول، ووضع برامج الإصلاحات والتنمية، ومبادرات المشاريع المدرة للعمل، الخ.

سوف تشارك السنغال بخبراتها في إطار خطة “السنغال الناشئة” التي تهدف لرفع معدل النمو في البلاد إلى 7 بالمائة بحلول عام 2017 من خلال تنويع اقتصادها.

وقال سعادة رئيس جمهورية السنغال ماكي سال ” أعلم أنني يمكنني الاعتماد على خبرة مديرينا التنفيذيين، وعلى التزام موظفي القطاع العام ، وعلى مساهمة شركائنا في التنمية، وعلى سرعة حكومتنا للعمل”.

وأضاف ريتشارد أتياس، المخرج التنفيذي للمنتدى، “لقد تم إنشاء العديد من الأسواق الاقتصادية خلال السنوات القليلة الماضية والتي لديها نهج إقليمي ولكن للأسف لم تتوج الكثير منها بالنجاح. فإن اللغة والثقافة المشتركة يمكن أن تجلب بعدا جديدا إلى الشراكة والتضامن الفعال. وإن الهدف من هذا المنتدى الأول هو وضع المبادئ الأساسية لهذا المفهوم “.

لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة http://www.forum-economique-francophonie.com

للاتصال بالمستثمرين: forumfrancophonie@apix.sn

الاتصال بوسائل الإعلام: media.fef@richardattiasassociates.com

المصدر: منتدي الاقتصاد الفرنكوفوني

-->

POST YOUR COMMENTS