Tuesday, 28/1/2020 | 9:43 UTC+0
Libyan Newswire

الجمعية الدولية لجراحات التجميل الصناعية تصدر تحذيرات للمرضى بشأن الممارسين غير المرخصين والسياحة الطبية

- المؤسسة مكرسة للترويج لسلامة المرضى تدعو إلى الدعوية وتغييرات في التشريعات العالمية

نيويورك، 4 تشرين الثاني / نوفمبر، 2014 / بي آر نيوزواير — أصدرت الجمعية الدولية لجراحات التجميل (ISAPS) تحذيرا إلى جميع الأشخاص الذين يسعون إلى عمليات جراحية تجميلية أقل تكلفة، وخاصة خارج وطنهم، وخصوصا على أيدي ممارسين غير مرخصين ويعملون بدون شهادة البورد. ففي ضوء وفاة اثنين من المواطنين البريطانيين مؤخرا كانا سافرا إلى بلدان أخرى لإجراء عمليات تجميل قام بها ممارسون غير معتمدين، فإن الجمعية تدعو أيضا إلى تغييرات عالمية في التشريعات العالمية لمعالجة هذه الوفيات المأساوية غير الضرورية وذلك في محاولة لضمان مستوى أعلى من سلامة المرضى.

ISAPS%20Patient%20Safety%20Diamond الجمعية الدولية لجراحات التجميل الصناعية تصدر تحذيرات للمرضى بشأن الممارسين غير المرخصين والسياحة الطبية

ISAPS Patient Safety Diamond.

فيديو: http://origin-qps.onstreammedia.com/origin/multivu_archive/PRNA/ENR/patient_safety.mp4

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20141103/156357LOGO

وأشار الدكتور سوسومو تاكاياناجى، رئيس الجمعية الدولية لجراحات التجميل إلى أن “الجراحة التجميلية في الخارج يمكن أن تكون محفوفة بالمخاطر بشكل لا يصدق لأن المعايير تختلف من بلد إلى آخر. ومن الضروري أن يجد المرضى جراحي تجميل معتمدين من نقابة الأطباء، بغض النظر عن المكان الذي سيتم إجراء العملية الجراحية فيه. سلامة المرضى هي أهم أولوياتنا. الجمعية الدولية لجراحات التجميل عضوية حصرية لجراحي التجميل المعتمدين من نقابات الأطباء الذين يجب أن يكونوا أعضاء حاليين في المجتمع الوطني للجراحة التجميلية.”

قبل أكثر من خمس سنوات، أنشأت الجمعية الدولية لجراحات التجميل رمزا لسلامة المرضى، وهو عبارة عن ألماسة تتكون من أربعة عوامل حاسمة لممارسة جراحة التجميل الآمنة:
• اختيار الإجراء المناسب
• عوامل الخطورة للمريض
• اختيار الجراح
• المرفق الجراحي الآمن

وقال الدكتور مايكل جيم ادواردز، رئيس لجنة سلامة المرضى في الجمعية الدولية لجراحات التجميل ورئيس الجمعية الأميركية لجراحة التجميل “إن المرضى يقعون فريسة للأطباء غير المرخصين بسبب الاعتقاد الخاطئ بأن أي شخص لديه شهادة طب يمكن أن يقوم بعملية جراحية بأمان. هناك حاجة للبلدان لإنشاء أنظمة صارمة لضبط من يمكنه إجراء عمليات الجراحة التجميلية والمرافق التي تجرى فيها العمليات الجراحية من أجل تقليل المضاعفات الجراحية والوفيات.”

وقال الطبيب نايغل ميرسر، رئيس الرابطة الأوروبية لجمعيات جراحة التجميل (EASAPS)، نائب رئيس الجمعية البريطانية التجميلية الترميمية والتجميلية، والرئيس السابق للجمعية البريطانية لجراحي التجميل “أي مريض يخطط للسفر لمسافات طويلة للجراحة التجميلية يجب أن يكون على علم أنه يضع نفسه في خطر إضافي، علاوة على المخاطر التي ستواجهه في مقابل العثور على جراح مرخص أقرب إلى المنزل. وإذا أصر على السفر إلى بلد آخر، فمن المحتم عليه اختيار الجراح المرخص الذين سيوفر له الخدمة والرعاية اللاحقة للعملية الجراحية والمشورة، فالأمر ليس العملية فقط. والطريقة الوحيدة للعثور على جراح مرخص دوليا هي عبر موقع الجمعية الدولية لجراحات التجميل. كما ينصح المرضى أيضا بأن يسألوا الجراح عن التأمين الذي يحمله في حال مواجهة مضاعفات تالية للعملية.”

-->

POST YOUR COMMENTS