Saturday, 19/10/2019 | 10:17 UTC+0
Libyan Newswire

“الإمارات العربية المتحدة وطن ثانٍ خارجموطني”، يقولالوافدون إلى الدولة

المستويات العالية من الأمان والفرص العديدة لتكوين صداقات حقيقية من العوامل الرئيسية لتعزيز تجربة المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة

الادخار يتصدر الأهداف الشخصيةفي دراسة أجرتها ويسترن يونيون ضمن إطار حملة “طريق القرميد الأصفر الخاص بي”

 دبي – الإمارات العربية المتحدة، 4 نوفمبر 2014 / بي آر نيوزواير — سلط المقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة ممن شملهم استطلاع رأيأجرته ويسترن يونيون الضوء علىالعوامل الجاذبة في البلاد التي تسهم في توفير راحة البال والحياة الكريمة والقدرة على تنشئة أسرة فضلاً عن معايير الأمان والصداقات الطويلة التي يمكن تكوينها على مر السنين، الأمر الذي يعكس الإقبال العالمي على دولة الإمارات العربية المتحدة بوصفها “وطنثانٍ خارجموطني”بالنسبة للكثير من مجتمع الوافدينالعريض في الدولة.كما أبرز الاستطلاع مساهمة العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة في مساعدة مجتمع الوافدينعلى تحقيق العديد منأحلامهمالشخصية مثل شراء منزلوتحسين مستوىالمعيشة والإدخار.وتأتي هذه النتائج بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بالعيد الوطني الـ43 التي شهدت دعماً ومشاركةً واسعة النطاق من مجتمع الوافدين في الإمارات العربية المتحدة.

Western%20Union%20Logo الإمارات العربية المتحدة وطن ثانٍ خارجموطني، يقولالوافدون إلى الدولة

Western Union Logo

Logo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130515/613588

وكشفت نتائج المسح عن رؤى مثيرة للاهتمام في إطارحملة “طريق القرميد الأصفر الخاص بي” في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي قامت بإطلاقها ويسترن يونيون، الشركة الرائدة في قطاع خدمات السداد الدولية المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمزWU،مسلطة الضوء على الأفكار المثيرة للاهتمام في حياة ومسيرة الوافدينإلىالدولة. ووفقاًللدراسة،برزت مستويات الأمانالعالية والفرص العديدة لتكوين صداقات جيدةبوصفها العوامل الرئيسية التي تساعدالوافدينعلى الشعور كما لوأنهم في وطنهم،في حين يتصدر الادخار قمة الأهداف الشخصيةللوافدين المقيمين في البلاد.

وتسلطحملة “طريق القرميد الأصفر الخاص بي”،والتي تهدف إلى عرض حياة الوافدين ورحلتهم الاغترابية في دولة الإمارات العربية المتحدة، الضوء على القصص الفردية للأشخاص الذين شاركوا في الاستطلاع من مختلف بلدان العالم. ويستوحي موضوع الحملة عنوانه من رواية الأطفال الشهيرة “ساحر أوز العجيب – The Wonderful Wizard of Oz“،والتي تلعب فيها”دوروثي” الدور الرئيسي،وهي فتاة شابة تنطلق في رحلة سحرية على طول طريق القرميد الأصفر.

وقال حاتم سليمان، نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة ويسترن  يونيون: “تعكس قصص الوافدين إنجازاتهم الشخصية، وتشكّل أيضاً مصدر إلهام كبير للمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.وتبيننتائج الدراسة تقدير الوافدين للفرص التي قدمتها لهمالدولة ودور رحلتهم إلى الإمارات في تحقيق العديد من أهدافهمالشخصية وتحسين حياتهم.وأود بمناسبة اليوم الوطني الـ43 لدولة الإمارات العربية المتحدة أن أتقدمبأحر التهاني وأطيب التمنيات لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها الكريم سائل الله عز وجل دوام التقدم والازدهار”.

وأضاف: “بوصفها وسيطاً عالمياً وموثوقاً لتحويل الأموال عبر الحدود، تفخر ويسترن يونيون بهذه المبادرة الهادفةلسرد قصص حياة عملائنا ودورهم المحوري في تقوية وتعزيز وجود بيئة إيجابية وديناميكية في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأبرزت نتائجهذه الدراسة مزيجاً ملهماًمن التجارب الشخصية والمهنية للوافدينمما يثبتقوة الروابط التي يكنونهالدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي معرض مشاركته في الاستطلاع، قال دييغو سالازار،وهو مواطن أمريكي من أصل كولومبييقيمفي دولة الإمارات العربية المتحدة منذ ثلاث سنوات ونصف السنة:”كمهندس في شركة صيانة طائرات محلية،يسهم عملي في تحقيق رؤية الشركة بالنمو والارتقاء إلى العالميةوذلك من خلال تطوير عمليات الشركة ونظم إدارة وتدريب القوى العاملة المحلية بهدف وضع العميل على رأس أولوياتها. كما أشارك أيضاً في نقل المعرفة للقوى العاملة المحلية. لقد ساعدني العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير المال وأنوي البقاء هنا لمدة 5 سنوات أخرى”.

كما شارك أرماندو سانتوس، وهو مواطن من الفلبين في الإستبيانقائلاً: “أحب ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة وقدتعلمت أيضاًالتحدث باللغة العربية بحيث يصبح التواصل أسهل بكثير. وقدمتخلال عملي في حديقة الحيوانات في العينمجموعة منالمقترحات لفصل النفايات العامة مثل الزجاجات والأوراق وغيرها للحفاظ على نظافة الحديقة وتوفير بيئةأفضل للحيوانات وتحسينالمحيط الطبيعي. وأمضيت حتى الآن سبع سنوات في دولة الإمارات، وأشعر حقاً بأنني في موطني هنا لأنني أتمتعبنمط حياة أفضل، كما تمكًنت من تكوين صداقات جيدة.وساعدني العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة على ادخار المال وشراء منزل والبدء في أعمال تجارية، لذا أنوي البقاء هنا لفترة طويلة”.

وقالتعسلمن قيرغيزستان: “لقد تبعت طريق القرميد الأصفر الخاص بي على مدى السنوات الثلاث الماضية، وقدقادني إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حيثأنعم بالمزيد من راحة البال، وبفضل تمكّني من تكوينصداقات جيد، فأنا أشعركأنني في موطني، لقد أحببت هذا البلد حقاً. وخلال رحلتي هنا وجدت عملاً في قطاع السفر والسياحة، ويشكلالعمل الذي أقوم به أهمية بالغةلاقتصاد البلاد. وقد ساعدني العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير المال وشراء منزل وأنوي البقاء هنا لمدة 50 عاما أخرى”.

وخلال الدراسة، طُلب من المشاركين ملء استبيان بنظام الاختيار المتعدد على الإنترنت وتقديم أجوبة على الأسئلة التي تركز على الرحلات الشخصية والمهنية وانتقالهم من وطنهم للعمل والمساهمة في تطوير البلد الذي فتح ذراعيه لاستضافتهم. وتمثل هذه القصص ردود الفعل الأولية للدراسة التي تستمر حتى 31 ديسمبر 2014.

نبذة حول ويسترن يونيون

شركة رائدة في خدمات الدفع العالمية ومدرجة في بورصة نيويورك برمز WU. توفر ويسترن يونيون جنباً إلى جنب مع فيغو وأورلاندي فالوتا وباغو فاسيل وويسترن يونيون بزنس سوليوشينز لخدمات الدفع، للمستهلكين ولقطاع الأعمال التجارية طرقاً سريعة وموثوقة ومريحة لإرسال واستقبال الأموال حول العالم، وكذلك إرسال المدفوعات وحوالات الشراء. توفر كل من ويسترن يونيون وفيغو وأورلاندي فالوتا خدماتها من خلال شبكة موحدة تضم حوالي 500,000 وكيل يتوزعون على 200 بلد وإقليم وما يزيد عن 100,000 جهاز صراف آلي. وفي عام 2013، أنجزت شركة ويسترن يونيون 242 مليون معاملة من المستهلك إلى المستهلك في جميع أنحاء العالم، مع نقل 82 مليار دولاراً أمريكياً من الأموال بين المستهلكين، و459 مليوناً من المدفوعات التجارية. للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.westernunion.com.

Tags:
-->

POST YOUR COMMENTS