Friday, 18/8/2017 | 9:53 UTC+0
Libyan Newswire

حصول مستثمر على حكم قضائي استئنافي لصالحه ضد ستي بنك; يمكن للقضية أن تعرض ستي بنك إلى عقوبات

نيويورك- 19 يونيو 2017 /PRNewswire/ –لقد حصل مستثمر- يتهم ستي بنك بإساءة الإدارة، والتعامل مع الذات، ومحاولة إخفاء الحقائق- على حكم قضائي استئنافي كلي لصالحه في أبوظبي هذا الشهر، وهذا الحكم سوف يتيح للمستثمر متابعة المطالبات، الأمر الذي قد يكون له تأثير جسيم على أعمال ستي بنك في الدولة.

في 9 مايو 2017، أبطلت دائرة الاستئناف التجارية الأولى في محكمة أبوظبي حكم سابق صادر عن محكمة أبوظبي التجارية الابتدائية يقضي برفض الدعوى استناداً إلى احد العيوب الشكلية اثناء رفع الدعوى. وقضت محكمة الاستئناف بأن الدعوى كانت صحيحة من حيث الشكل والموضوع، وأحيلتالدعوى مجدداً إلى المحكمة الابتدائية ليتم الاستماع إليها من قبل هيئة قضائية أخرى ولجنة خبراء جديدة.

ولقد اتهم المستثمر الدكتور/ سامي عباس حسين علي العامري- الذي قيد الدعوى في نوفمبر 2014- البنك باستدراج استثمارات لسنوات دون الحصول على الرخص المطلوبة من مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي. وفي حال تم تأييد الادعاءات فإنه قد ينجم عن الدعوى تعريض البنك إلى غرامات وعقوبات مفروضة من قبل مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي، وكذلك سوف يمكن المستثمرين الآخرين بمطالبة البنك بتعويضات عن الخسائر التي تكبدوها نتيجة للمشاركة في منتجات الاستثمار التي بيعت في دولة الإمارات العربية المتحدة على مر السنين، دون حصول البنك على تصريح من مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي.

ولقد صرح الدكتور العامري بأنه كان يتطلع إلى بداية جديدة لقضيته.

وقال الدكتور العامري “إنني ممتن إلى قضاة محكمة الاستئناف لما يتمتعون به من حكمة، أهلتهم للنظر إلى ما وراء التقنيات القانونية لموضوع قضيتي والمسائل الهامة التي تنشأ لكل المستثمرين ممن كانت لهم أعمال مع ستي بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة”، وأضاف “إنني سوف أواصل السعي للحصول على العدالة لنفسي، وآمل أنني بالقيام بذلك أساعد في تجنيب المستثمرين من أن يصبحوا ضحايا”.

  • وتختصم القضية كل من شركات ستي برايفت بنك، و ستي جروب انك، و ستي بنك ان.ايه. بأنها لم تتيح/ أخفت الخسائر عن المستثمرين في صندوق كريم (صندوق ستي لإدارة الأصول العقارية)، حيث أن بعضهم ودون معرفة خسر كافة استثماراته قبل أكثر من ثلاث سنوات من إرسال خطاب مكون من صفحة واحدة يفيد بأن التقارير الربع سنوية السابقة أظهرت قيم غير دقيقة نتيجة إلى “خطأ في عمليات ستي برايفت بنك”.
  • شراء مركزين تجاريين في المملكة المتحدة بقيمة محل تساؤل، ويبدو أن أحدهما كان مملوكاً إلى مدير صندوق كريم نفسه، دون الإفصاح للمستثمرين عن طبيعة المتعامل من الداخل.
  • تسويق الاستثمارات ذات الصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، دون الحصول على الرخص المطلوبة من مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي.

لقد قامت ستي بنك بتسويق صندوق كريم إلى مستثمرين في دولة مجلس التعاون الخليجي في الشرق الأوسط في سنة 2004، بوصفها مخاطر متوسطة متوقع أن تدر عوائد سنوية بمعدل 4%. ومنذ عام 2004 وحتى عام 2006، استثمر “صندوق كريم” في 12مركز تجاري في المملكة المتحدة.

وعلى الرغم من ذلك، ودون علم المستثمرين كانت الشركة التي تدير الصندوق تمتلك أحد المراكز التجارية، والذي تم بيعه إلى “صندوق كريم” بقيمة محل تساؤل. وفي النهاية تم تصفية كافة المراكز التجارية، مما كلف المستثمرين ملايين الدولارات.

ولقد خسر الدكتور/ سامي عباس حسين علي العامري كامل قيمة استثماراته التي تعادل 1 مليون جنيه إسترليني أو ما يقارب 1.29 مليون دولار أمريكي. ولقد سعى لاسترداد أمواله، إضافة إلى الفائدة والمصاريف القانونية من ستي بنك.

المصدر: الدكتور سامي عباس حسين علي العامري

مصدر: Dr. Sami Abbas Hussein Ali Al Amri

Tags:
About

We share news on our website despite being worried about its size, means that we do not differentiate in news whether it is a small or any big news. Each news that is affecting people’s lives has to be published and discussed in different forums. With this state of mind, we share news on our website, because our ultimate goal is to witness that concerned authorities taking notice of the issue which has been raised in the shape of news on our website.

Read More!

Monthly Archives